Follow Us

Follow on Twitter    Follow on Facebook    YouTube Channel    Vimeo Channel    Tumblr    SoundCloud Channel    iPhone App    iPhone App

Arabic-Culture

ملف خاص: فدوى سليمان

يوافق اليوم الثلاثاء، 26 أيلول/ سبتمبر ذكرى أربعينية رحيل الفنانة والشاعرة والمناضلة السلمية السورية  فدوى سليمان في العاصمة الفرنسية باريس. تنشر "جدلية" بهذه الذكرى ملفاً خاصاً عنها أعده جولان حاجي.  . إيتل عدنان عن فدوى سليمان . جولان حاجي: فدوى سليمان الجنة والجحيم  . في  العتمةِ المبهِرة . مارلين هاكر: قصائد إلى فدوى سليمان

Keep Reading »

فدوى سليمان الجنة والجحيم

[الفنانة والشاعرة السورية فدوى سليمان]

-غرفة العرس في دير بعلبة-        قررتُ الذهاب إلى حمص. مغمورة بالسعادة ومؤمنة بالحب وبالثورة ومتمسكة بكليهما، في لحظة فاصلة بين المظاهرات السلمية وبروز التسلح، سافرتُ إلى المدينة الواقفة على فوهة بركان، ولم تكن الحرب قد استعرتْ في نهاية 2011. لا يخفى أن النظام قد اختار حمص لتنفيذ مقولاته وأكاذيبه الأولى حول العصابات المسلحة والسلفيين، مستغلاً تنوعها الكبير في تأجيج العنف طائفياً. حذّرني الذين حولي من شيء أعرفه: "فدوى، أنت مجنونة! مَن يفكر بالذهاب إلى هناك ضمن تلك الظروف!؟" فأجبتهم: "على العكس، هذا هو الوقت المناسب، تحت القصف".       تعرفتُ إلى زوجي عبر الفيسبوك. أخبرته في بداية تعارفنا عن رغبتي بالذهاب إلى حمص. قبل ...

Keep Reading »

مارلين هاكر: قصائد إلى فدوى سليمان

[الشاعرة الأمريكية مارلين هاكر]

    قصائد إلى فدوى سليمان مارلين هاكر   ترجمة: جولان حاجي في حين كان المطرُ نفسهُ يهمي على ضواحي منفيّين وأطفالٍ فقدوا أمهاتهم، الذين كانت شجاعتُهم يقيناً، الذين صار نفادُ صبرهم شكّاً، ولجَتِ الباب كرفيقةٍ، عاشقة، صديقة، وخلعتْ حذاءها- أكبرُ من ابنتي لكنها أيفع من أن تكون أختي. *

Keep Reading »

قصائد مختارة للشاعر والروائي تشارلز بوكوفسكي

[صورة الشاعر تشارلز بوكوفسكي. المصدر موقع حبر]

 [ترجمة أسامة إسبر] الجيل الأخير كان من الأسهل بكثير أن تكون عبقرياً في العشرينيات، لم يكن هناك إلا ثلاث أو أربع مجلات أدبية وإذا نشرْتَ فيها أربع أو خمس مرات يمكن أن يفتح لك صالون ”جيرتي“ أبوابه وقد تحظى بلقاء مع بيكاسو لتناول كأس نبيذ أو ربما فقط مع ميرو. وإذا أرسلتَ عملك ممهوراً بختمٍ بريديٍّ من باريس ستحصل على فرص أفضل للنشر ذلك أن كثيراً من الكتاب يذيّلون مخطوطاتهم بكلمة ”باريس“ وبتاريخ. وإذا وُجِد راعٍ ستمتلك الوقت كي تؤلف وتأكل وتشرب وتقوم بنزهات في السيارة إلى إيطاليا وأحياناً إلى اليونان. سيكون جيداً أن تُلتقط لك صور مع آخرين من نوعك سيكون رائعاً أن تبدو مرتباً وغامضاً ونحيلاً وستكون الصور الملتقطة على الشاطئ عظيمة. نعم، وبوسعك أن تكتب ...

Keep Reading »

قصائد للشاعر الايطالي أرتورو أونوفري

[صورة للشاعر الايطالي ارتورو اونوفري]

أرتورو أونوفري Arturo Onofri 1885-1928   أرتورو أونوفري في سطور: شاعرٌ ومؤلِّفٌ إيطاليٌّ، وُلِدَ في روما في 15 أيلول/ سبتمبر 1885، وعاش فيها حتَّى وفاته في الخامس والعشرين من كانون الثَّاني/ ديسمبر 1928. ينحدرُ أونوفري من عائلةٍ برجوازيَّةٍ، وقد عاش على الدَّوام حياةً راغدةً كرَّسها لنشاطه الأدبيِّ الذي بدأه باكراً إلى جانب عمله في الصَّليب الأحمر. ويمكن القول إنَّ الهويَّة الثَّقافيَّة لأونوفري قد تشكَّلتْ عبرَ قراءاتِه هنري برجسون وويليام جيمس وتأثُّرِه بشعراء الحركتين الرَّمزيَّة والغروبيَّة وتعاليمهم. بدأ بنشر قصائده الأولى في عام 1904 في مجلَّة "الحياة الأدبيَّة"، أتبعَها بعد ثلاثة أعوامٍ بمجموعاته الشِّعريَّة الثَّلاث الأولى: ...

Keep Reading »

جرائمُ نموذجيّة وقصص أخرى

[لوحة للفنان السوري عيسى بعجانو]

 ماكس أوب 1 كنّا في الباص منحشرين كما لو في علب السردين. كان ذلك الرجل قذراً للغاية. وكانت رائحته كريهة، وخصوصاً رائحة قدميه. أؤكد لكم، يا سادة، أنه لم يكن هناك من طريقة لتحمل رائحة قدميه. علاوة على ذلك كان قمصيه متسخاً جداً، وقبة القميص سوداء كالفحم. كان ينظر إلي. لقد كان قميئاً ومقرفاً. أردت أن أغير مكان جلوسي، ولعلكم لن تصدقوا ذلك، إلا أن ذلك الرجل لحقني! كانت رائحة القمامة نفسها تفوح منه، وبدا لي فمه عشاً للصراصير. ربما دفعتهُ بشكلٍ قوي، ولكنهم لن يحملوني مسؤولية أن عجلات الباص قد دعسته. 2 كان ذلك الفنان سيئاً للغاية، سيئاً إلى درجة أن ما من أحد رآه إلا وتمنى- وأنا متأكد من هذا- أن يقتله. ولكن في اللحظة نفسها التي تمنيتُ فيها أن أقتله، وقع من السقف ...

Keep Reading »

الرواية التاريخية الفلسطينية والأعلام: مقابلة لمجلة الوضع مع صالح مشارقة

أجرى ضياء علي لمجلة "الوضع" هذا الحوار مع صالح مشارقة، كاتب وصحفي ومحرر واستاذ الاعلام في جامعة بيرزيت ومنسق وحدة الابحاث والسياسات في مركز تطوير الاعلام - جامعة بيرزيت. تركز المقابلة على آلية مواجهة الإعلام الفلسطيني للدعاية الصهيونية وخلق رأي في صف روايتنا التاريخية، وتعالج المقابلة مسألة موضوعية وحياد الصحفي الفلسطيني كونه جزء من مشروع التحرر من الإستعمار، ودور الإعلام الجديد في تثبيت الرواية التاريخية الفلسطينية. 

Keep Reading »

ماذا أطعم النور؟

[تصوير أسامة إسبر]

قصة قصيرة عربات الخضار في مكانها المألوف.  بندورة، بقدونس، نعنع، بامية ديرية، ملوخية، بطاطا، فاصولياء،  لوبياء، باذنجان، كوسا، كلمات تخرج من الحناجر في إيقاعات رتيبة في أفق الحي. قرب عربة أخرى بائع يصيح: “خاين يا طرخون”. المأذنة هي الأعلى في الحي. شكلها عادي، لا يعكس عراقة معمارية. السماء غبارية، تتناثر فيها غيوم قطنية. دخان السيارات مرئي بحدة في الشارع العريض. يتعالى الأذان في الجو، صريحاً آمراً ومألوفاً. تُغلق المحلات، تُغطى بعض العربات، ويذهب عدد كبير من الأشخاص إلى الصلاة، لا يتسع المسجد فتركع الحشود على الرصيف وفي الشارع، مما يوقف حركة المرور. يصطفون في خشوع ويركعون. تمتمات شفاه، حركات أيدٍ، انحناءات أجساد، تسبيحات وتكبيرات. الجو حار والرطوبة مرتفعة، ...

Keep Reading »

يوم عادي في برلين

 لوحة ماكس بِكمان

-مدخل: مبالغةٌ لا بدَّ منها- هاء الهُوَ، أو هاء الهاوية، متبوعة بواو العطف التي تجسر طريقاً قصيراً بين نهايتين. الهوية مفردة لا تُستساغ لأنها تسترجع الغياب بينما حريٌّ بها تعيينُ الحضور، فتفاقم من مواراة صاحبها كإطارٍ يظلُّ معلَّقاً مطوِّقاً الفراغ وإن خلا مِن صورته التي سُرقت. "هوية" المستضعف تستدعي التوقيف والاستجوابَ والتحقيق والقيودَ المتينة الشفافة في أحزمة الشرطة، تسطع في الحدقتين، متلألئةً كجبينٍ أنداه العار، يفضحها الصمت الذي يترجمها بكلّ اللغات. جسدُ الغريب يترجم حيراتِ القلق والارتباك إلى عَرق- التعرُّق أحياناً بكاءُ الجسد الأخرس أو استحمامُ المُهان بماءِ الإهانات، لا تفصده من المسامّ شهقاتُ الحبّ أو الكدح باليدين، بل العيون بأحداقها المتوهّجة كالجمر ...

Keep Reading »

قصائد للشاعر الايطالي بييرو جاهير

[صورة للشاعر الايطالي بييرو جاهير]

بييرو جاهير Piero Jahier (1884-1966) بييرو جاهير في سطور: كان شاعراً ومترجماً وصحفيَّاً إيطاليَّاً، وُلِدَ في جنوة في 11 نيسان/ أبريل 1884، وأمضى طفولته فيها، وأمَّا كنيته "جاهير" فإنَّها فرنسيَّة الأصل، إذْ كان فرعٌ من تلك العائلة قد انتقل إلى إيطاليا منذ أجيالٍ كثيرةٍ خلتْ. أتمَّ دراسته الابتدائيَّة في كلٍّ من تورينو وسُوسا. بعد موتِ والده انتحاراً سنة 1897 انتقلتْ والدته مع أبنائها السِّتَّة إلى فلورنسا مسقطِ رأسِها، وما إن أنهى بييرو المرحلة الثَّانويَّة من دراسته حتَّى فاز بمنحةٍ دراسيَّةٍ والتحق بكلِّيَّةِ اللاهوت الـﭭـالديَّة في فلورنسا، وبدأ في تلك الأثناء عملَه في السِّكك الحديديَّة ليعيل أسرته التي كانت تعاني من ضائقةٍ مادِّيَّةٍ شديدة، ولكنَّه ...

Keep Reading »

قصائد للشَّاعر الإيطالي فاوستو ماريَّا مارتيني

[صورة للشاعر الايطالي فاوستو ماريا مارتيني]

قصائد للشَّاعر الإيطالي فاوستو ماريَّا مارتيني Fausto Maria Martini (1886-1931) فاوستو ماريَّا مارتيني في سطور: شاعرٌ ومسرحيٌّ وناقدٌ أدبيٌّ، وُلِدَ في 18 آب/ أغسطس 1886 في روما. درسَ في كلِّيَّة الحقوق، غير أنَّ ميوله انعطفتْ بهِ نحوَ الأدب والصَّحافة والمسرح، وقبل كلِّ شيءٍ نحوَ الشِّعر، فانضمَّ إلى جماعة "شعراء روما الشَّباب" التي كان من أبرز أعضائها الشَّاعر سِرجيو كوراتسيني. افتُتِن فاوستو ماريَّا مارتيني بالشِّعريَّةِ الغروبيَّة فكانت سماتُها جليَّةً في مجموعتيه الشِّعريَّتين الأولى والثَّانية: "ميِّتاتٌ صغيرات" 1906، و"خبزُنا" 1907، كما كان تأثُّره بباسكولي وكاردوتشي واضحاً فيهما. سافرَ إلى أميركا، وبعد عودته إلى إيطاليا سنة 1908، ...

Keep Reading »

حقوق المثليين والمثليات محكّ لحقوق الإنسان

[اسطنبول 2008]

[كتبتُ المقال أدناه في إطار سلسلة المقالات القصيرة التي بدأت أكتبها منذ مدة لجريدة «القدس العربي» وتصدر كل يوم أربعاء. غير أن الجريدة اعتذرت عن نشره، وهي المرة الثانية التي يحدث لها أن تعتذر عن نشر أحد مقالاتي. جاء المقال تعليقاً على أحداث القمع التي وقعت في إسطنبول يوم الأحد في 25 حزيران/يونيو الماضي. وهو تعليق سريع بحكم حدود هذا النوع من الكتابة، دفعني إليه ليس الحدث بذاته فحسب بل أيضاً سكوت الصحافة العربية عنه. ولم يتناول المقال بالطبع جملة أمور متصلة، من تحليل الانزلاق السلطوي في تركيا (الذي كتبت عنه مراراً، هنا على سبيل المثال) إلى الاضطهاد الجنسي بوجه عام في منطقتنا العربية والقضية المحورية في تحديد مستقبلها، ألا وهي القضية النسائية. ويجدر في هذا الصدد ...

Keep Reading »

إيتل عدنان عن فدوى سليمان

     نعلمُ إن القدر قاسٍ، ولكنه دوماً أقسى مما ظنناه. تعرّفتُ إلى فدوى مؤخراً، ورأيتُ شدّة التزامها بكلّ ما يؤثّر فيها. أثناء محادثتها، رأيتُ إلى أيّ حدّ لم تكن تحتمل الظلم في هذا العالم. كانت قد كرّستْ نفسها من أجل سورية مفتوحة للجميع، سورية السلام. كانت قد كرّستْ نفسها للشعر أيضاً. لقد فقدنا بوفاتها شاعرة كبيرة وضوءً أمامنا. أرجو منكم قراءة شعرها، بانتباه، والإنصات إلى صوتها عبر كلماتِها وأفكارها، ونشدان العدالة، على منوالها، عبر اللاعنف. أقول لها إننا لن ننساها أبداً. -إيتل ...

Keep Reading »

في العتمةِ المبهِرة

  في العتمةِ المُبهِرة نشربُ كأسَ زوالِنا وننتظرُ انقضاضَ يدِكم الكريمة لترميَ بنا في العدم في العتمةِ المُبهِرة تُطمَس أدمغتُنا وتُمْحى ذاكراتُنا  وتُمْسح آثارُنا عن الوجود في العتمةِ المُبهِرة النجومُ لحمُنا ولحمُكم والقمرُ تلُّ عظامِنا وعظامِكم ودفُّ العيدِ قرعُ رصاص رقصةُ موتِنا وموتِكم وسكّينُ الحلوى تقطّعُنا تقطّعكُم في العتمةِ المُبهِرة

Keep Reading »

آخر أيّام المدينة - الجزء الثاني

[للجزء الأول اضغط/ي هنا]  "آخر أيّام المدينة" أو "الحضارة في آخر أيامها" كما قال "آخر الرجال المحترمين" (2) البدايات   في كتابه "المُجتمعات المُتخيّلة" (1983) يناقش "بندكت أندرسن" (1936 - 2015) فكرة الدولة القوميّة باعتبارها ظاهرة حداثيّة، ويرى "الأمّة" فضاءً مُتخيّلًا لأنّ جميع أفرادها غير قادرين/قادرات على خلق تواصل مباشر وعميق في ما بينهم/ن من خلال عمليّة "التخيُّل" ومضامينها ومُحرّكاتها، باعتبارها ما يوحدهم/ن، لتُرسم ...

Keep Reading »

آخر أيّام المدينة - الجزء الاول

"آخر أيّام المدينة" أو "الحضارة في آخر أيامها" كما قال "آخر الرجال المحترمين" بدأ حضور "المدينة" في السينما المصريّة يأخذ شكلًا مميزًا خلال السبعينيات كنتيجة للفترة الساداتيّة التي وُعدت ووعَدت بـ"الانفتاح" كثمن للتطبيع مع دولة الاحتلال الإسرائيلي، ومن بعدها الفترة المباركيّة على نفس النهج، مع التركيز على سياسات الدولة القُطريّة والخصخصة. فكان هذا التناول الفني ظاهرة مصاحبة للتحوّلات السياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية والدينية في مصر. لعّل ...

Keep Reading »

الكتابة كفعل تحرري: حوار لمجلة الوضع مع أميرة سلمي

أجرى ضياء علي لمجلة "الوضع" هذا الحوار مع أميرة سلمي، محاضرة في معهد دراسات المرأة في جامعة بيرزيت، لها عدة أوراق بحثية ودراسات.  تركز المقابلة حول موضوع رسالة الدكتوراة التي قدمتها الضيفة والتي تتناول موضوع الكتابة كفعل تحرري عند غسان كنفاني وايمي سيزير. 

Keep Reading »

لقاء مع فنان الغرافيتي والكوميكس العراقي سجاد عباس

 ديمة ياسين: كيف يعرف سجاد عباس عن نفسه؟  سجاد عباس: أنا من مواليد العراق بغداد 1993، دبلوم معهد فنون جميلة/ بغداد 2014 قسم الفن التشكيلي فرع الرسم.  نفذت العديد من رسوم الغرافيك في بغداد منذ عام 2011.  اشتركت في العديد من المعارض المشتركة في معهد الفنون الجميلة في بغداد.  عملت كمدير فني لـ 8 أفلام سينمائية في المركز العراقي للفيلم المستقل وكنت طالباً في نفس المركز من عام 2011 إلى 2014. أنجزت فلمين انيمیشن، قمت بنفسي بإخراج وكتابة ومونتاج وتحريك وتصميم أحد هذين ...

Keep Reading »

قصص قصيرة للكاتب الفنزويلي غابرييل خيمينيز إيمان

سمكة نادمة بكى فرانك تورا إلى أن تحوّل إلى سمكة. ولكنه بعد ذلك ندم كثيراً لأنه بكى، إذ إنه كره كونه سمكة (فلا معنى ولا قيمة لدموعها في أعماق البحر)، وهكذا من كثرة ما بكى من أنه تحوّل إلى سمكة، أصبح فرانك تورا الرجل- السمكة الوحيد الموجود، وهو يعتقد الآن أنه لن يعثر عليه أحد كي يسأله لماذا ذرف دموعاً كثيرة. أرشيف المنسيات مما لا شك أنَّنا كلنا سنواجه لحظة التذكر، إلا أن أرنستو لن يكون سعيداً وسيكون الأمر صعباً عليه. فهو يعيش ليتذكر أن عليه أن ينسى ماضيه، وهو لا يفكر أبداً في المستقبل، لأنه يخاف من ...

Keep Reading »

حول الجندر والمثلية الجنسية في العالم العربي: مقابلة لمجلة الوضع مع سليم حداد

أجرت ديما ياسين لمجلة "الوضع" هذا الحوار مع سليم حداد، مؤلف وعامل إغاثة اختارته مجلة فورين بوليسي (لسياسة الخارجية) بين المفكرين المائة الأوائل على مستوى العالم سنة ٢٠١٦. تركز المقابلة حول سياسة الجندر في المنطقة اليوم. ولد سليم حداد في مدينة الكويت لأم ألمانية من أصل عراقي وأب لبناني من أصل فلسطيني. وعمل مع “أطباء بلا حدود” ومنظمات دولية أخرى في اليمن وسوريا والعراق وليبيا ولبنان ومصر. روايته الأولى “الجميلة” نشرت في ٢٠١٦، وهي قصة سياسية وشخصية عن حياة مثلي شاب يعيش في سياق ثورات الربيع ...

Keep Reading »

غابرييل غارثيا ماركيز كما أراه

مقابلة مع ماريو بارغاس يوسا أجراها كارلوس غرانيس ليست هي المرة الأولى التي يتحدث فيها الروائي البيروفي ماريو بارغاس يوسا، الحاصل على جائزة نوبل للآداب، عن صديقه الروائي الكولومبي غابرييل غارثيا ماركيز، فلطالما جمعت بينهما صداقة مرت كمثل كل صداقات الأدباء بفترات توتر وتقارب. ففي مقابلة أجراها الناقد الكولومبي، كارلوس غرانيس، مع ماريو بارغاس يوسا، مؤخراً، وتناولا فيها لأكثر من ساعة العلاقة التي جمعت بين الكاتبين، والتي بدأت عام 1967 لتنتهي بخلاف كبير عام 1976، راح ماريو بارغاس يوسا يكشف لنا خبايا هذه ...

Keep Reading »

الكتب: نص للأديب جوزف كونراد

I قِيلَ منذ وقت طويل جداً إنّ للكتب مصيرها. نعم إنَّ لها مصيراً، وهو يشبه إلى حدٍّ كبير مصير الإنسان. فهي تشاطرنا غيابَ اليقين الكبير لدينا حيال خزينا أو مجدنا، والظلم الشديد والاضطهاد العنيف، والافتراء وسوء الفهم، وشهرة النجاح غير المستحقة. ومن بين جميع الجمادات، وإبداعات الإنسان كلها، إن الكتب هي الأقرب إلينا، فهي تحتوي على فكرنا وطموحاتنا واستياءاتنا وأوهامنا وإخلاصنا للحقيقة وميلنا المتواصل إلى الخطأ. لكنها تشبهنا أكثر في تمسكّها العابر بالحياة. إن جسراً يُبْنى وفق قواعد فنّ بناء الجسور يَحْظى ...

Keep Reading »

في صحبة ابن رشد: الفلسفة فن عيش وأسلوب تعبير حجاجي

في صحبة ابن رشد: "الفلسفة فن عيش وأسلوب تعبير حجاجي" ليست الفلسفة مجرد أفكار وأراء ونظريَّات، بل هي فنُ عيشٍ وأسلوبُ تعبيرٍ، لذلك فإن صُحبة ابن رشد؛ وان اقتفينا بعض أفكارِه وفلسفتِه في مختلف النصوص التي وقعت بين أيدينا: هي صُحبة فنٍ وتعبِير. يقول نيتشه: "لا أُولي عنايةً لفيلسوفٍ إلا بمقدار ما يكون قادِراً على أن يكون قُدوةً... بيد أن القُدوة ينبغي أن تُعطى عن طريق الحياة المعيشيَّة الجليَّة، وليس فحسب عن طريق الكتب والمؤلفات، أعني أنها ينبغي أن تكون على الطريقة التي كان يُعلم وفقها ...

Keep Reading »

مَعرض الشِقَاق لبنجي بوياجيان

مَعرض "الشِقَاق" لبنجي بوياجيان: زَخارِف تحتفي بالحرفةِ والأخطاء وبصمات تركها عابرون في تاريخِ المكان يقال بأن الأخطاء تُقترف عمدا في السجاد العجمي، لأن النسّاجين يؤمنون بأن "الكمال لله وحده"، وأن الأخطاء بمثابة شقوق تدخل منها الروح لحماية القطعة. كثيراً ما تأملت الأشكال والزخارف التي تزين السجاد باحثة عن أخطاء تؤكد لي إذا ما كانت القطعة يدوية صنعتها أياد بشرية، أم آلية الصنع مؤتمتة لا أخطاء فيها ولا تمتلك روحاً لحظة اكتشاف الأخطاء دائما تسرني وكأنني أجد كنزا مخبأً بين الزخارف ...

Keep Reading »
Page 1 of 35     1   2   3   4   5   6   ...   33   34   35   Last »

Announcements

D E V E L O P M E N T S

 

Apply for an ASI Internship now!

 




The
Political Economy Project

Issues a

Call for Letters of Interest
!

  

Jadaliyya Launches its

Political Economy

Page!
 

 


 

F O R    T H E    C L A S S R O O M 

Critical Readings in Political Economy: 1967


 

The 1967 Defeat and the Conditions of the Now: A Roundtable


 

E N G A G E M E N T 

SUBSCRIBE TO THE ARAB STUDIES JOURNAL

Pages/Sections

Archive